قصص سكس اخ واخته الارملة الهايجة وقمة الحرمان

0 views
0%

 

قصص سكس اخ واخته الارملة الهايجة وقمة الحرمان

قصص سكس اخ واخته الارملة الهايجة وقمة الحرمان, قصص سكس عربى مصرية ارملة مع اخوها فى منزلها والاخ يستغل حرمان اخته من المتعة ويشتهى ممارسة الجنس معها يفكر فى حيله لكى يفوز بكس اخته المشتاقة للنيك, قصص سكس اخ مع اخته الجميلة ام بزاز وكس ملتهب فى سهرة سكس محارم عنيفة ولقاء الكس المحروم بزب الاخ المراهق شديد الهيجان قصص سكس اخ يمتع كس اخته المشتاقة لجنس ويمتع جسمها من لبنه الدافى

قصص سكس اخ واخته الارملة الهايجة وقمة الحرمان

 

الجزء الأول

بدأت قصتي هذه عام 2001 منذ حوالي ستة عشر عام في ذلك العام توفي زوج أختي بحادث سير مؤلم أودى بحياته كان عمري وقتها 23 عام وغير متزوج وأختي تكبرني بثلاث سنوات أصبحت ارمله بريعان شبابها وعندها ثلاثة أطفال بعد وفاة زوجها تكفلت بالمبيت عندها وادارة شوؤن بيتها أختي اسمها شمس وهي اسم على مسمى فائقة الجمال بعد وفاة زوجها حاولت معها أن تتزوج فرفضت وقالت هذا حظي وسأكرس حياتي لتربية أطفالي أنا احبها جداً حباً أخويا مضى أكثر من عام على هذا الوضع اجلس معها بالصاله نفتح التلفزيون وأقلب القنوات وكنت مغرماً بالأفلام الرومانسية وخاصة الأجنبية وعندما اتابع الفلم لاأتركه لنهايته في أحد المرات كنت أسهر معها وتابعت أحد الأفلام نظرت لأختي فوجدتها قد نامت وكانت ترتدي قميص نوم شفاف جداً كان يومها الجو حار جداً تركتها وتابعت الفلم وكان بالفلم لقطات جنسية ساخنه جداً هيجتني تلك اللقطات ولأول مرة بدأت أنظر لأختي النائمة بجانبي وأتخيل انها هي التي تصدر تلك التأوهات فاقتربت منها كانت كما قلت لكم تلبس قميص شفاف جداً يظهر الكيلوت والسوتيان اقتربت بيدي وهي ترتجف لأتحسس جسدها واقتربت من فخيها اتلمسها برفق خوفاً من أن تحس علي فزدت من تحسس يداي على فخذيها حتى وصلت اصابعي لأطراف كيلوتها فاقتربت بأصابعي أكثر وأكثر حتى بدأت تلعب أصابعي على كسها فوق الكيلوت ويدي الأخرى بدأت تلامس نهدها وأصبحت في حالة جنونية فزدت من فرك كسها بأصابعي وأصابع يدي الأخرى تمسد بزها من أسفله الى الأعلى حتى وصلت راحة كفي على حلمتها وهي مازالت بالسوتيان اقتربت بشفاهي بحذر لأستنشق عبير أنفاسها وأصبحت أشعر ببلك على كيلوتها وهي مازالت لاأدري تتصنع النوم أم مازالت نائمة فتجرأت وأقتربت يشفاهي لتقترب من كسها وبدأت الحس أطراف كسها بلساني بعد أ ابعدت طرف الكيلوت عنه واقتربت شفاهي من بظرها ومصصته بعد أن شعرت انه بدأ يتصلب بعدها تململت أختي وقالت ماذا تفعل عندها لم اعطها فرصه وبدأت امص كسها بشراهة وهي تحاول ابعادي عنها ولكني تحكمت بها وأدخلت لساني بكسها بعدها شعرت انها بدأت تلين شيئاً فشيئاً وبعد دقائق بدأت تصدر الآهات وترتعش كأن ماس من الكهرباء قد اصاب جسدها وأنا لم أرحم هذا الكس الذي لم أكن افكر به يوماً فقالت ارحمني ارجوك فلم أعد احتمل أكثر عندها رفعت أرجلها على كتفي بعد أن تجردت من بجامتي وكيلوتي مرة واحدة واقتربت بزبي من كسها وبدأت أدخل راسه ببطئ حتى دخل نصفه ادخله وأخرجه بعدها دفعت بزبي دفعة واحدة داخل كسها فصدرت منها آآه طويلة وبدأت رحلة النيك القوي أكثر من نصف ساعة بعدها تصلب زبي فأخرجته من كسها وبدأ يرمي حممه على قميصها حتى افرغت كل حمولته بعدها نمت بجانبها وبدأت أقبل شفتيها وهي تضمني لصدرها بقوة بعد أن تأكدت انها لم تعد تمانع عريتها من قميصها وفككت ستيانها وأنزلت كيلوتها وتعريت أنا بجانبها فأصبحنا عراة رجعت لأقبل شفتيها بكل لطف وأدخلت لساني بفمها لتمصه وأعطتني لسانها فتذوقت أشهى العسل من رضابها ويداي أخذت طريقها لحلمات بزازها حتى تصلب زبي مرة أخرى فقربت يدها منه بعد أن شعرت بأنه قد افاق مرة أخرى وبدأت تحركها عليه قلبت بوضع 69 ورضعت بظرهاوشفايف كسها مرة أخرى وهي وضعت زبي بفمها وبدأت تمصه بشهوة عارمة بعدها قامت لتأخذ وضع الفارسة ومسكت زبي وأدخلته بكسها وبدأت ترتفع وتنزل على زبي وهو بكسها توصله لأطراف كسها وتنزل عليه ليحتك بكل منطقه من أطراف كسها بالداخل تمتعت ومتعتني يومها وبعدها قلبتها وزبي داخل كسهاوأصبحت أنا فوقها أدك كسها بزبي حتى شعرت اني سأقذف قلت لها سأقذف فلفت أرجلها حول خصري ولم تتركني حتى رميت بكل حمم زبي داخل كسها بعد أن أنهكنا التعب تمددت بجانبها مدة تزيد عن النصف ساعة دون أي كلمه حتى هدأت أنفاسنا قلت لها حبيبتي شمس أنا أحبك جداً ولكن كيف تركتني اقذف داخل كسك كل هذا المني فقالت لي انا بفترة الأمان ولكن لماذا اقتربت مني وجعلتني اهيج مثلك وأكثر وأنت تعلم اني منذ سنه لم أتذوق طعم الزب بكسي فقلت لها هل أنتِ الآن سعيدة فقالت في قمة النشوة والسعادة فقلت لها منذ اليوم أنتِ زوجتي وأختي وحبيبتي ومعشوقتي فقالت من قال لك أني سأتركك بعد اليوم وبدأت حياتي بالجنس مع أختي منذ هذه اللحظه وكانت لي معها قصص كثيرة سأرويها لكم تباعاً
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ

الجزء الثاني
بعد ان قالت ليلنأتركك بعد الآن قلت لها سأدخل الحمام دخلت وتحممت وخرجت بعدها دخلت هي للحماموتحممت وبعدخروجها من الحمام قالت تعال حبيبي لننام بغرفتنا دخلناالغرغة متأبطين ببعض وتمددنا على السرير قبلت شفاهها بقبلةعميقةدامت أكثرمن عشر دقائق وكأننا سنأكل شفاه بعض مع مص الألسنويداي تفرك حلمتي نهديها بعدهاقلت لها حبيبتي أريد أن ترقصي لي فقالت أنا منذ اللحظة رهن إشارتك ففتحت جوالي ووضعت أغنية فارس كرم ليه مقصر تنورة وبدأت تهزخصرها وتجيد الرقص كأنها أجمل راقصة وأناأتفرج على رقصها وزبي قد تصلب أمامي كالعامود وكانت تنظر له بشوق فاقتربت منه وبدأت تشمه وتحضنه وتمرره على وجهها وقبلته على رأسه ووضعته بفمها وتمصه بكل حرفية وأنا أقول لها مصيه ابلعيه كليه فهو ملك لك بقيت تمص به أكثر من ربع ساعة بعدها تصلبت شرايين زبي فأبعدتها قليلاً لأني أريد ان تكون سهرتنا طويلة لأمتعها عن الحرمان الذي كانت به منذ أكثر من سنة فنيمتها على السرير وجاء دوري بمص الشفاه ومن ثم نزلت على عنقها بشفاهي أشم جسدها وأمص كل مايقابلني حتى وصلت لبزازها فوضعت بزها الأيسر بفمي وبدأت برضاعته ويدي الأخرى تداعب بزها الأيمن وبدأت اتنقل تارة أرضع من هذا وتارة أرضع من ذاك بعدها نزلت على سرتها بلساني ونزلت على فخذيها ولمأقترب من كسها مسكت أقدامهاا ابتدأت بالقدم اليمنى مسكت كل اصبع منه أمصة وداعبة حتى مصصت جميع أصابع قدميها وبعدها ارتفعت برأسي للأعلى إلى الساقين وتحت الركبة حتى وصلت لكسها وبدأت العق بلساني شفرتي كسها وهي تتأوه ومسكت بظرها بشفاهي ومن ثم بدأت بمصه وهي تقول لي ارحمني وادخل زبك في كسي وأنا مازلت أرضع بشفرتي كسها حتى تقوس ظهرها وبدأت ترتعش كأن كهرباء مستها تركتها ترتاح دقائق بعدها رفعت أرجلها على كتفي وزبي يحوم حول شفرتي كسها ورأسه يضرب بظرها وبدأت بايلاج زبي داخل كسها ببطء حتى دخل بأكمله وبدأت أسرع بإدخاله واخراجه وشفاهنا مطبقة ببعضها نمتص شفاه بعضنا وبحركة مني نمت على ظهري وقلبتها فوقي وزبي كازال بداخل كسها وبدأت هي تتحكم بالنيك ترفع جسدها بمساعدة يداي التي تمسك خصرها ومن ثم تدخل زبي مرة على اليمين وأخرى على الشمال ليصل إلى كل منطقة داخل كسها وقد أتتها رعشة كبيرة وهي تصيح ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اححححححوووووووو و ااااااااااه وتشنج زبي داخل كسها وانتفض بمنيه وهي فوقي وأتتنا الرعشةمعاً ولهاثنا وأصواتنا تتعالى وأنفاسنا لم تتوقف بعد ان نامت بجانبي ونمنابجانب بعض حتى الصباح

وللقصة تتمة……..

Date: سبتمبر 21, 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *